القائمة الرئيسية

الصفحات

برمجيّات الحاسب يستخدم مصطلح برمجيات الحاسوب (بالإنجليزية: Computer software) لوصف مجموعة من برامج الحاسوب، إلى جانب الإجراءات، والوثائق التي تؤدي بعض المهام على نظام الحاسوب، ويمكن تعريف البرمجيات على أنّها أوامر متسلسلة من التعليمات لتحويل المكونات المادية للحاسوب حسب تسلسل معين، ليتم برمجتها بواجهة سهلة الاستخدام بحيث تسمح بالتفاعل بشكل أكثر كفاءة مع نظام الحاسوب، وهناك ثلاثة تصنيفات رئيسية لنظام البرمجيات الحاسوبية، وهي: برامج النظام، والبرمجيات، والبرمجيات التطبيقية.[١] برامج النظام تنسّق برامج النظام (بالإنجليزية: System Software) جميع أنظمة المكونات المادية للحاسوب (بالإنجليزية: Computer Hardware)، وتوفّر لجميع أنواع البرمجيات الأخرى لتعمل من خلاله، وهي ضروريّة لاستخدام برامج النظم لتشغيل البرامج والتطبيقات، ومن الأمثلة على برامج النظام مايكروسف ويندوز أكس بي (بالإنجليزية: Microsoft Windows XP)، ماك (بالإنجليزية: Mac OS)، لاينكس (بالإنجليزية: Linux) وبرامج تعريف الأقراص (بالإنجليزية: device drivers).[٢] البرامج التطبيقية تستخدم برامج التطبيقات (بالإنجليزية :Application software) لأداء المهام التي يختارها المستخدم، علماً أن وجودها على الحاسوب غير ضروري، ولكن يتمّ تثبيتها وتشغيلها وفقًا للمتطلبات، ومن الأمثلة على برامج التطبيقات مايكروسفت أوفيس (بالإنجليزية: MS Office)، ومشغلات الوسائط (بالإنجليزية: Media Players)، والبرامج التعليمية، وبرامج تطوير الوسائط.[٢] البرمجيات تمّ تطوير هذه البرامج لتحرير، واختبار، وتصحيح، وتطوير البرامج والتطبيقات، حيث يعتبر محرر لغة جافا من ضمنها والذي يتم استخدامه لإنشاء البرامج التطبيقية، ومن الأمثلة على البرمجيات محرر لغة البرمجة تيربوسي (بالإنجليزية: Turbo C) والمصحح (بالإنجليزية: debuggers).[٢] لغات البرمجة يقتصر العمل على هذا النوع من البرامج فقط على مبرمجي الحاسوب (بالإنجليزية: computer programmers)، إذ تعتبر لغات البرمجة كاللبنة الأساسية لبرامج النظم والبرامج التطبيقية، فيتم استخدام لغة جافا لبرمجة تطبيقات الإنترنت، واستخدام لغة (سي ++) وهي لغة المحترفين على نطاق واسع في تطوير أنظمة التشغيل، كما تتواجد العديد من لغات البرمجة الجديدة التي يتم استخدامها للهواتف الذكية وهي برامج نمطية تستخدم لبرمجة التطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية. للمحافظة على صحّة الجسد يمكن اتّباع النصائح التالية: التغذية الجيدة: على الشخص تناول الغذاء الصحيّ الغني بالعناصر الغذائية الضرورية؛ فالغذاء يتكوّن من مجموعاتٍ غذائيةٍ وهي: الفيتامينات، والسكريات، والدهون، والبروتينات، والكربوهيدرات، ويحتاج الجسم إلى توافر هذه المجموعات جميعها بكميّاتٍ محددةٍ، ولا يمكن الحصول عليها إلّا من خلال تناول جميع أصناف الخضار والفواكه والبقوليات. شرب الماء بكميّاتٍ مناسبةٍ؛ فخلايا الجسم جميعها تحتاج إلى الماء لتستطيع القيام بالمهام المختلفة. ممارسة التمارين الرياضية؛ فتساعد على تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم وبالتالي وصول الدم المحمّل بالغذاء والأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم وسحب الفضلات وثاني أكسيد الكربون، كما أنّ الرياضة تُقوّي العضلات وتساعد على زيادة مرونتها، وحرق الدهون والسعرات الحرارية التي قد تدخل إلى الجسم من الأغذية أو المتراكمة في الخلايا. الابتعاد عن الممارسات الخاطئة التي تُسبّب دمار الصحة مثل: التدخين، وتناول الكحول والمسكرات، والمنشطات، والكسل والخمول، والسمنة وزيادة الوزن، والغذاء غير الصحي؛ حيث يُكثر البعض من الحلويّات أو الأطعمة الدسمة الغنية بالسعرات الحرارية والخالية من العناصر الغذائية. أخذ قسطٍ كافٍ من النوم والراحة لتنشيط الخلايا وزيادة قدرتها على القيام بوظائفها؛ فالسهر والتعب المتراكم على مدار الأيام يُسبّب الكثير من الأمراض. الاهتمام بالنظافة الشخصيّة لحماية الجسم من الميكروبات التي قد تُسبّب الأمراض الضارة كيفية الربح من الإنترنت التدوين لعديدٍ من السنوات حصل المدوّنون على المال من خلال الحصول على مقابلٍ ماديّ من الكتابة للمواقع الإلكترونية المختلفة، أو الكتابة في المدونات الشخصية التي يُمكن إنشاؤها بسهولة، وكلّما زادت شهرة المدونة وحصلت على إقبال واسع من المستخدمين زادت الأرباح. لنجاح المدونة أو الانتشار على الإنترنت من خلال الكتابة يجب التخصّص في مجال مُعيّن والاحتراف فيه، إلى جانب القدرة على الكتابة. التصميم هو أحد أكثر الطرق ربحيّةً من الإنترنت؛ حيث يعمل آلاف الموهوبين في مجالات التصميم المختلفة، من تصميم مواقع أو إعلانات أو لوغوهات في بيع منتجاتهم بشكل مباشر على الإنترنت، وتوجد العديد من المواقع التي تُستخدم كمنصّات للأعمال الحرة في التصميم، ويمكن كذلك التواصل مع إحدى الشركات والعمل بشكل مستمر في تصميم الصور التي تُستخدم في عمليات التسويق الإلكتروني. التجارة الإلكترونية يتّجه العديد من الأشخاص الذين يَملكون رأس مال متوسّط إلى التجارة الإلكترونية، ومن أشهر طرق تلك التجارة المضاربة في العملات الأجنبية أو الأسهم في البورصات العالمية فيما يعرف بالفوركس، والحصول على الربح من الفرق بين أسعار البيع والشراء، بالطبع تنشر منصات الفوركس على الإنترنت، ويُمكن التعامل معها بسهولة، إلا أنّه يُفضّل الحصول على معلومات وافية حول الموضوع وخوض فترة تجريبية قبل الخوض في هذا المجال تجنباً لمخاطر الخسارة المالية. تجارة النطاقات النطاقات هي أسماء المواقع، والتي تنتهي بدوت كوم أو دوت أورغ، ويحصل العديد من الأشخاص على أموال طائلة من خلال شراء النطاقات ذات الأسماء المميزة بأسعار رخيصة، وإعادة بيعها بأسعار أعلى، ولكن يتطلّب الأمر مهارةً في توقع الأسماء التي ستشهد إقبالاً من الراغبين في إنشاء مواقع إلكترونية جديدة، بالإضافة إلى معلومات جيدة عن كيفية البيع والعملاء المستهدفين. صناعة الفيديوهات قد يُلاحظ الكثير من مستخدمي الإنترنت انتشار فيديوهات على يوتيوب وفيس بوك لأشخاص قرروا عرض مهاراتهم في التمثيل أو الاستعراض أو الفكاهة أو التعليم، ومن البديهي أنّ أولئك الأشخاص يحققون الأرباح من خلال ارتفاع نسب المشاهدات؛ لذا يمكن البدء في تجربة صناعة الفيديو في حال الرّغبة في إضافة معلومات إلى الآخرين أو تقديم النصائح.
أنت الان في اول موضوع

تعليقات